شكـــراً للحـياة .. وأسفة للواقـــع



وسحقاً للسكوت ..
وسحقاً للشوارع ..
وسحقاً لإنارتها المنقطعة في منتصف الطريق !
وسحقاً لضبابها ..


شكراً للورود ..
على بقائها بروعتها .. وبألوانها .. رغم أشواكها ..
وأسفةٌ لها ولذبولها وموتها بصمت .. دون الصراخ
تماماً مثل الأرواح ! ..
شكراً للورود ..
شكراً للوفاء .. شكراً للطيبة ..
شكراً لجمال الحياة ..
وأسفةٌ للواقع المميت ..

شكراً للإنتظار ..
شكراً للكراسي .. !
تعلمنا .. كيف نقف على أرصف حياتنا
لندوّن ماذهب منا .. ونتذمر على ماسيحل بنا ..
رغم وضوح أطباعنا .. !
الإنتظار مؤلم ..
لكنّه معلّم .. !


شكراً له ..
ان علمني .. أن لا جمال بالحب
ان لم يكن بين إثنين .. !
وان لاجمال .. إلا به ..
شكراً له ..
ان علمني .. ان لاوفاء ينبض بعروقي
دون وجوده ..
شكراً له ..
ان حذرني .. من ابتعادي عنه
وزرع وروده بجوفي
وتشتيت خوفي ..
والوعود .. الخالده ..
رغم زوالها ولو بعد حين !


شكراً له .. لطيبته .. و لقسوته ..
شكراً له .. وشكراً لإختياري له ..
شكراً لكل شئ .. يصنع إبتسامهـ ..
تماماً كمثلها .. !
وشكراً للحياة .. بأي حال ..
وأسفةٌ للواقع المميت .. !


 مــخرج …. }هنيئاً بتجارب أحاسيسنا ..
ومرحباً بـ / دروس الحياة

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *